د. جابر قميحة

خبط.. لزق (5)

[01-02-2012][14:58 مكة المكرمة]

بقلم: د. جابر قميحة

قضي الأمر وعقدت ووقعت اتفاقية الكويز، وأنوف شعبنا في الرغام وصورت على أنها الإنقاذ السماوي "للاقتصاد المصري"، وللمصانع المصرية، وبها يقضي على البطالة، وبها سيأكل شعبنا بغاشة وجاتوه وكل اللي يحبوه، ويغني الجميع اسَّح الدح أمبو".

 

ومن عجب أنها لم تعرض على مجلس الشعب لأنها-كما قال العباقرة بتوعنا- "بروتوكول" لا اتفاقية..

 

وواقعها: سم وُضع في دسم, وفتح الباب للصهاينة للتدخل في صناعاتنا.... و...... و...... كما كشف أصحاب الخبرة والوعي والعلم اليقيني من أبناء مصر البررة.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

تعليقات

* قطع الزوج النفقة عن زوجته المطلقة فسأله القاضي:

 

- لماذا قطعت النفقة التي اتفقت "مع زوجتك على دفعها شهريًّا"؟

- يا بيه هذه مسألة لا تناقش لأنها لم تكن "اتفاقًا" ولكن "بروتوكول".

 

* أقامت شركة "كيوي" للورنيش دعوى قضائية ضد مصر والصهاينة والولايات المتحدة, لأنهم سرقوا الاسم التجاري للشركة (مع إضافة حرف واحد للتعمية).

 

ماسورة مدينة نصر

الأمر لله.. انفجرت الماسورة الأم التي تغذي مدينة نصر بالمياه العذبة، وعاش عشرات الألوف من المواطنين في هم وغم و"جفاف".. وطبعًا كالعادة تُنشر الدعايات للمسئول الكبير الفلاني، وكيف اهتم بـ"الموضوع" وكيف تابعه بنفسه، وكيف حوّل المسئولين إلى التحقيق بتهمة الإهمال.

 

وأصبحت السيادة "للجرادل" والجراكن والحلل، ورأينا شيوخًا ومرضى يحملون "الفوارغ" ليملئوها بالماء من أماكن بعيدة... والناس يضحون.. ويسمعون كلمات "التصبير"،  وموت يا عطشان لما تجيلك المية ولو من تحت تبن.. والمسألة تنتهي كالعادة بالعبارة المشهورة: معلهش النوبة دي.. علشان خاطري.

 

تعليقات

* يقال إنهم عثروا داخل هذه الماسورة على عصا "توت غنخ آمون" فهي ماسورة "أثرية".

* يقال إن هذه الماسورة لم يعجبها النظام الحالي, فتميزت غيظًا, وقامت بعملية انتحارية.

* وقال آخرون إنها كانت عضوًا في تنظيم القاعدة ففجرت نفسها "بالأمر".

* جلس أحدهم في أحد مقاهي مدينة نصر ونادي: يا جرسون اديني واحد "مية بيضا" وصلحه.

* بين مسطولين دار الحوار الآتي:

- هي الماسورة الأم دي متجوزة بقالها كام سنة؟
- معرفش.. متيجي نسأل في السجل المدني.

* وبين مسطولين آخرين دار الحوار التالي:

- الحمد لله أنها ما كانتش ماسورة المجاري.

- طب ليه؟

- لو حصل كان الدكتور "نظيف" حيبقى آخر عكننة.

* حصل على الثانوية العامة بمجموع ضئيل, فلم يُقبل في أية كلية أو معهد. فسألوا أباه:

- هوّ ابنك راح فين؟

- راح في شربة مية.

* علل بعضهم انفجار الماسورة بأنه احتجاج على جملة "أبوك السقا مات".

وقيل: احتجاجًا على ما قاله وزير مسئول: إحنا مضطرين لرفع الأسعار، واللي مش عاجبه يشرب من البحر.

* حتى لا تهيج مشاعر الناس صدرت قرارات أمنية أهمها:

 

1- ضرورة وضع كمامة على فم كل "خروف" حتى "يتنيل على عينه" فلا يصيح "ماء.. ماء".

 

2- مصادرة كل أشرطة الكاسيت المسجل عليها الأغاني الآتية: المية والهوا لـ"ليلي مراد"- المية تروي العطشان, والنهر الخالد لـ"عبد الوهاب"- السح الدح أمبو لـ"أحمد عدوية"- وأغنية "الطشت قاللي..." للمطربة "عايدة الشاعر"- أغنية "بين شطين ومية..." للمطرب "محمد قنديل"،  أغنية: اديني بعد الأكل دُش, دا احنا عشانا مية ومش" للمغني حنفي سنية.

 

3- منع الجزارين من بيع "المواسير".

 

* بعد انفجار الماسورة وتأخر إصلاحها قامت مظاهرة في مدينة نصر تهتف: عطشانين.. عاوزين مية. فخطب فيهم مسئول كبير: ما هذا الغباء؟! ما تشربوا مياه غازية أو شربات!!

 

* اقترح بعضهم أن يكون شعار مدينة نصر "القربة والجردل"،  وهنا تسوية بين الجنسين. لا يغضب الجنس اللطيف.

 

* اقترح مسئول كبير في وزارة الثقافة أن تقام مقبرة لبقايا الماسورة المنفجرة عليها نصب تذكاري مكتوب عليه "هنا يرقد رفات الشهيدة الغالية ماسورة مياه مدينة نصر. انفجرت في عهد الدكتور "نظيف" العظيم وفي ظل "قانون الطوارئ".

 

---------------

[email protected]

الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟