غيرة زوجتي جعلت حياتي جحيمًا

[12-06-2013][12:35:13 مكة المكرمة]

أحمد- مصر:

زوجتي كثيرة الغيرة عليّ، وحاولت معها في تخفيف ذلك ولكنها تتعامل معي وكأني مذنب، تتصل بي على هاتف الشغل، وإذا كنت في مكان ما خاص بالعمل تعمل معي مشكلة كبيرة، ولا تثق في كلامي لها، وفي الفترة الأخيرة علمت من زميلي بالعمل أنها اتصلت به لتتأكد منه أني بالعمل, فما الحل معها؟ فكرت جديًّا في الانفصال ولكن أخشى على أولادي الصغار منها.

تجيب عليه الداعية- سمية رمضان أحمد:        

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم لك الحمد حمدًا ينبغي لك، حمدًا يوفيك قدرك، يا من تعلمه، ولا نستطيع نحن أن نوفيك قدرك الذي لا نستطيع الإحاطة به، ولك حمد الحامدين وشكر الشاكرين.

أكرمك الله يا أحمد، هل تعلم أن المرأة ابتليت بالغيرة، والرجل ابتلي بالجهاد؛ أي أن حال زوجتك هو حال معظم النساء، منهن من تظهره وتبوح به، ومنهن من تكتمه، فلنحاول أن نتعامل مع المرأة بما فيها متأصل، والتخفيف من حدته حتى يعيش الرجل في بيته سعيدًا،  ولذلك نصيحتي لك ولكل رجل أن يكون صريحًا وشفافًا، ولايحيط حياته بالغموض، فعندما يخرج ليته يتحدث مع زوجته عن يومه، كما تحدثه هي عن يومها وتسهب في الحديث، ولا يتصور أنها مباحث أمن دولة، وهذا تقرير لا بد وأن يقدمه لها فيشعر بالضيق، وبعض الرجال يشعر بالمهانة، بل استشعرْ أنها زوجتك، حبيبتك، وأم أولادك، وطوال نهارها بمفردها، وأنت بالنسبة لها تمثل عالمها الخارجي، ونافذتها على العالم المحيط بها، لا تبخل عليها بكلمات بسيطة تشركها معك في حياتك، فتشعر بالقرب منك والألفة معك، وبذلك تفعل ما جعله الله بينكما من المودة والرحمة، فالمودة لا تأتي إلا إذا كان كلٌّ منكما كتابًا مفتوحًا للآخر، فتتولد الرحمة، فكلاكما يعلم ظروف الآخر فيرحمه ولا يكلفه ما لا يطيق، فتكون ثمرة كل ذلك سعادة الدنيا والآخرة.

زوجتك يا أحمد عندك أسيرة، فأحسن إليها، وحاول أن تستوعب معاناتها، وتتعامل معها بحكمة، أما أن تقول أفكر في الإنفصال فهذا يؤكد عدم معرفتك بكيفية استيعاب المرأة وإسعادها لتسعد، ولك عذرك، فكثير من الكتب التي تتحدث عن المرأة رجال هم من يكتبونها، وللأسف تكون كثيرة البعد عن مشاعر المرأة.

حاول يا أحمد أن تكون لها كالنافذة المفتوحة وليست المغلقة، وستعيش أسعد أيام عمرك معها، وسلامي لصغارك، وكن لهما جناح الحماية، واجعل زوجتك الجناح الآخر، وتمنياتي بالسعادة للجميع.

 

  • mahamaha

    20-06-2013

    اخي زوجتك تحبك والغيره اكبر دليل علي الحب حاول تقترب منها لتزيل الشكوك


  • فتحي جمال الديسطي

    20-06-2013

    ياأستاذ احمد :اهديك عده نصائح لكيفيه التعامل معها"اسأل الله ان يحفظ سركما "أولا إتقي الله فيها وراقب ربك ف اعمالك وافعالك معها ،ثانيا إحتويها بمعني انها عندنا غريزه الغيره الشديده وهذا الطبيعي فكل انسان منا عنده غريزه يريد إشباعها فكن دائما انت الشخص الوحيد الذي تستطيع إشباع هذه الغريزه ولا تجعلها تحتاج لأي وسيله أخري لاشباع غريزتها.ثالثا إعرف مفاتيح قلبها التي لا يعلمها إلا انت ولعب علي هذا وأخيرا اوصيك بالصراحه التامه فهذا ليس عيب ولا إنتقاص من شخصيتك فهي مش مجرد زوجه وأم لاولادك ولكنها راحتك البدنيه والنفسيه


  • احمد حميده

    18-06-2013

    ياعم حد طايل انا نفسى مرات تغير على كده


  • 16-06-2013

    سبحان الله لايوجد امراة لاتغير لان الرجال طبعها عدم غض النظر الا من رحم ربى


  • بسملة حسام

    15-06-2013

    زوجتك تحبك كثيرا فحاول ان تفهمها واحمد الله على نعمة الزوجة ونعمة الاولادو ربنا يهدى سركم.


  • احمدمصطفى

    15-06-2013

    اكيدانت عملت حاجة قبل كدة عشان كدة شكة فيك


  • ابو اروى

    14-06-2013

    هى تحبك .وهذه طبيعة النساء الغيرة القاتلة .زوجتى بها نفس المشكلة.عندما افكر انها تفعل ذلك لانها تحبنى يهون كل شىء.لا تتزوج عليها حتى لا تقتلها وتدمر حياتك فليس الحل الزواج الثانى.جدد من حياتك معها اخرجوا سويا .اشعرها انها اميرتك وانت ملكها .


  • تجربة ذاتية لشخص ما

    14-06-2013

    الغيرة الشديدة تسببت فى الطلاق بدون مبرر والحمد لله على الرغم من عدم تقصيرى شعورياً ومادياً وكانت غيرة من المحارم!!!


  • ابراهيم ناصر

    13-06-2013

    الزواج التانى سيريحها ويجعلها تعتاد ان ترى غيرها مع زوجها


  • ابو سما

    13-06-2013

    اتجوز عليها عشان تريح دماغك منها وخليها تعض فى الارض

 1 2  
الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟