المنع من العلاج..هكذا كافأ الانقلاب "برنس الإسكندرية"

المنع من العلاج..هكذا كافأ الانقلاب "برنس الإسكندرية"

[17-08-2016][08:49:21 مكة المكرمة]


"الألم المتواصل".. عنوان وضعته "أسماء"، نجلة نائب محافظ الإسكندرية د. حسن البرنس، أستاذ الأشعة التشخيصية بجامعة الإسكندرية، والمحبوس حاليا بمستشفى سجن برج العرب، حيث يعتقله الانقلاب تحت دعاوى اتهامات باطلة.


"أسماء" سجلت شهادتها على مرض والدها الشديد، وحاجته لإجراء جراحة عاجلة يفتقر إليها بمستشفى السجن؛ بسبب التهاب وحصوات كثيرة في المرارة، وما يشكله ذلك من خطر داهم على الحياة، فضلا عن مشكلات بالقلب.


وقبل عامين، اعتقلت قوات أمن الانقلاب فاطمة حسن البرنس عقب ساعات من احتجازها في مكان مجهول، وفقدت أسرة الدكتور حسن البرنس الاتصال بابنته فاطمة، عقب انتهائها من زيارته بمحبسه بسجن برج العرب.


وفي ظل الأزمات المتتالية التي تعيشها محافظة الإسكندرية، ومع تعاقب المحافظين عليها منذ الانقلاب العسكري، لم يتمكن أحد من نسيان جهود الدكتور حسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية، إبان حكم الرئيس مرسي، والمعتقل حاليا في سجون الانقلاب على ذمة قضايا ملفقة.


وكان لمجهوده الأثر في نجاح المشاركة المجتمعية في تطوير مزلقانات الإسكندرية، في مارس 2013، حيث أعلن نائب محافظ الإسكندرية الدكتور حسن البرنس عن نجاح تجربة المشاركة المجتمعية في مشروعات تطوير مزلقانات خط السكك الحديدية بالإسكندرية، حيث أعلن عن الانتهاء من تطوير وإصلاح أرضيات 7 مزلقانات بطريق أبي قير محطة الإسكندرية، مشيرا إلى أنه جار تطوير 4 مزلقانات أخرى، وه غبريال والظاهرية والسوق والحضرة.


وفي أول أيام عيد الأضحى 2012، قام الدكتور حسن البرنس، العضو السابق بمجلس الشعب والقيادي بحزب الحرية والعدالة، بـ 10 جولات ميدانية وزيارات مفاجئة لمواقع وهيئات ومرافق بمحافظة الإسكندرية.

 

وهي الجولات التي لم يكن "البرنس" يتوقف عنها منذ تولى المسؤولية.
 
 

الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟