محافظات الجمهورية تنتفض رفضًا للظلم والفقر

محافظات الجمهورية تنتفض رفضًا للظلم والفقر

[23-12-2016][03:44:36 مكة المكرمة]

 
واصل أحرار وحرائر محافظات الجمهورية نضالهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه وخرجوا في مظاهرات متنوعة منذ الصباح مع انطلاق الأسبوع الثوري الجديد "هنشيل الفقر والظلم"، ضمن الموجة الثورية "ارحل" بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية.
 
وخرجت المظاهرات بأغلب مدن ومراكز محافظات الجمهورية تؤكد تواصل النضال وتندد بتصاعد جرائم وانتهاكات العسكر وقمع وكبت الحريات وغلاء الأسعار وتطالب بعودة المسار الديمقراطي ومكتسبات ثورة 25 يناير والإفراج عن جميع المعتقلين.
 

وجاء أبرزها صباحًا الحضرة والعصافرة بالإسكندرية و الزقازيق وفاقوس والحسينية وأنشاص الرمل في الشرقية، منددين بجرائم الانقلاب وغلاء الأسعار والسكوت عن المجازر بحق أهالي سوريا وتتضامن مع أهالي حلب وتطالب بتقديم جميع أنواع الدعم لهم لإنقاذهم.
 
وتواصلت المظاهرات المتنوعة عقب صلاة الجمعة، وكان أبرزها من الهرم وناهيا وصفط اللبن والمهندسين وبولاق بالجيزة والبصارطة بدمياط وكوم حماد بالبحيرة والمنزلة وبلقاس ومنية النصر وميت سليل بالدقهلية والعوايد وفكتوريا وعزبة سعد وبكوس بالإسكندرية والعزيزية بمنيا القمح والعدوة بههيا مسقط رأس الرئيس محمد مرسي والزقازيق في الشرقية وسط تفاعل ومشاركة واسعة من عموم الأهالي الرافضين للظلم وحالي التردي التي وصلت إليها البلاد.
 
واستمر المشهد عقب صلاة العصر وحتى المساء، وجاء أبرز المظاهرات من أبشواي بالفيوم وبيلا والحامول بكفر الشيخ والنوبارية بالبحيرة وأبوحماد وأبوكبير بالشرقية وما زال المشهد متواصلاً بالعديد من محافظات الجمهورية، مؤكدين تواصل النضال رغم جرائم الانقلاب المتصاعدة حتى تحقيق جميع أهداف الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.
 
واستنكر الثوار استمرار سياسات وإجراءات رفع الدعم بما يثقل كاهل المواطنين ويزيد من بؤس وضنك الحياة رافعين علم مصر بجوار صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء والعودة للمسار الديمقراطي.

وجدد الثوار تضامنهم  مع أهالي سوريا مستنكرين صمت المجتمع الدولي والعربي عما يحدث من جرائم لا تسقط بالتقادم، مطالبين بتقديم جميع أنوع الدعم للشعب السوري.
 
كما جدد الدعوة لوحدة الصف الثوري ونزول الحشود الشعبية للالتحام بالثوار في ميادين الحرية رفضا للظلم وما وصلت إليه البلاد من التردي لإنقاذها، مؤكدين تواصل النضال حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير.
 
 

الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟