الإضراب عن الطعام بسبب الإهمال الطبي بسجن الزقازيق

الإضراب عن الطعام بسبب الإهمال الطبي بسجن الزقازيق

يتعرض أنس السيد إبراهيم موسى (23عامًا) للإهمال الطبي المُتعمَّد بسجن عمومي الزقازيق وهو محتجز بزنزانة انفرادية ، ودخل في إضراب عن الطعام بسبب سوء حالته الصحية وتعنت إدارة السجن في السماح بعلاجه.

وأكدت أسرته أنه أُصيب في عينه اليمنى في 6 أكتوبر2013 على يد قوات الانقلاب وتدهورت حالته أكثر من ذي قبل بعد اعتقاله في 1 يونيو 2014.

ويعاني أنس موسى من إصابته برصاصة في عينه من قوات الانقلاب استقرت داخل العين، وأدت إلى كسر كلي في الفك، وتم تركيب شريحة تحت العين كدعامة، إلا أنه ونظراً لسوء أوضاع الاحتجاز، أصيب الجرح بالتهاب وصل إلى العظام، كما أصيب محيط الشريحة بالتهاب أيضاً، وأوصى الأطباء بضرورة إجراء عملية جراحية في أسرع وقت وإلا وصل الالتهاب المخ مما يعرض حياته لخطر الوفاة إلا أن إدارة مقر احتجازه ترفض نقله إلى أي مستشفى خارجي لإجراء العملية.

وتناشد أسرته الجهات المعنية التدخل، لوقف الانتهاكات بحقه، وتطالب بتلقيه الرعاية الصحية العاجلة وتُحمل إدارة السجن ورئيس مصلحة السجون مسئولية سلامته.

التعليقات