الطالب أنس موسى يواجه الموت بسجن الزقازيق

الطالب أنس موسى يواجه الموت بسجن الزقازيق

دخل الطالب أنس السيد إبراهيم موسى في إضراب عن الطعام بسجن الزقازيق العمومي لتعنت داخلية الانقلاب في إجراء عمليه جراحية له حيث إن الطالب مصاب يوم 6/10/2013 برصاصه تحت عينه اليمنى مما أدى إلى كسر في عظام الوجه وفقد عينه اليمنى وتم اعتقاله يوم 11/3/2014 بعد إجراء أول عمليه جراحية التي كان مقررا أن يتبعها ثلاث عمليات أخرى.

وقامت أسرته بعمل قرار تمكين للطالب منذ أكثر من ثمانية أشهر كي يتمكن من إجراء العمليات المقررة له إلا أن الأمن الوطني وإدارة السجن تعنتت في ذلك وأخفت ورقة طلب التمكين من ملف المعتقل وتم ترحيله إلى سجن المنيا شديد الحراسة.

وتنقل بين السجون المختلفة من معسكر الأمن المركزي بالزقازيق لسجن جمصة لقسم شرطة منيا القمح لقسم ثاني الزقازيق ثم تم تغريبه لسجن برج العرب بتوصية من أمن الدولة بالزقازيق ثم سجن الزقازيق العمومي ثم تغريبة مرة أخرى لسجن المنيا العمومي ثم نقلوه لسجن الزقازيق في الفترة الحالية لأداء الامتحانات ولكن في زنزانة انفرادية ضيقة جدا ومليئة بالحشرات تسمى الدواعي زيادة في التنكيل.

كان الطالب قد تم اعتقاله قبل أكثر من ثلاث سنوات للضغط على شقيقه لتسليم نفسه، ولفقوا له عدة قضايا وتم الحكم فيها عليه بخمس سنوات.

ويناشد ذووه الجهات المعنية التدخل لوقف الانتهاكات بحقه، ويطالبون بتلقيه الرعاية الصحية العاجلة، ويحملون إدارة السجن ورئيس مصلحة السجون مسئولية سلامته.

جدير بالذكر أن "أنس موسي" طالب في السنة الثالثة لمعهد العاشر للهندسة والتكنولوجيا ومن مواليد 1993

التعليقات