الأمن الوطني يُخفي إكرامي التحفة قسريًا بعد الإفراج عنه

الأمن الوطني يُخفي إكرامي التحفة قسريًا بعد الإفراج عنه

يواصل جهاز الأمن الوطني الانقلابي بمحافظة البحيرة الإخفاء القسري بحق المعتقل المهندس"إكرامي إسماعيل يوسف التحفة" من مدينة شبراخت بالبحيرة .

تم اعتقال إكرامي 4 يوليو 2017 وعرضه على النيابة بتاريخ 5 يوليو 2017 على خلفية الاتهام الملفق في القضية رقم٣٥١٥ لسنة 2017 إداري شبراخيت بتهم الانضمام والترويج والتظاهر وتم إخلاء سبيله بكفالة 5 آلاف جنيه.

من ناحيتها أكدت أسرته أنه عقب إخلاء سبيله تم ترحيله من قسم شرطة شبراخيت إلى مقر الأمن الوطني بمديرية أمن البحيرة والتي نفت وجوده بها منذ 6 يوليو 2017 وحتى الآن.

وأكدت الأسرة أنها أرسلت فاكسات للمحامي العام لنيابات جنوب البحيرة بعدم تنفيذ قرار النيابه بإخلاء السبيل، وأرسلت فاكسات للنائب العام تطالب بالكشف عن مكان احتجازه، وإنذارًا على يد محضر للمحامي العام بجنوب البحيرة للكشف عن مكان احتجازه.

وتطالب الأسرة بسرعة الكشف عن مكان احتجازه وإطلاق سراحه بعد إخلاء سبيله بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه.

وحملت أسرته قسم شرطة شبراخيت ومديرية أمن البحيرة مسئولية سلامته البدنية والمعنوية، وأبدت تخوفها من تعرضه للتعذيب والتنكيل مثل عشرات الحالات التي تتعرض لذلك بمقر الأمن الوطني بدمنهور وبفرق الأمن لإجباره على الاعتراف بجرائم لم يرتكبها. 

التعليقات