الأمن الوطني يواصل إخفاء إكرامي التحفة قسريًّا بالبحيرة

الأمن الوطني يواصل إخفاء إكرامي التحفة قسريًّا بالبحيرة

تواصل قوات الانقلاب بمحافظة البحيرة إخفاء إكرامي إسماعيل يوسف التحفة،قسريًا منذ القبض التعسفي عليه من جانب قوات مركز شرطة شبراخيت، من منزله يوم 4 يوليو 2017، دون سند من القانون.


تم عرضه على نيابة إيتاي البارود يوم 5 يوليو 2017، والتي أمرت بإخلاء سبيله في نفس اليوم بكفالة وضمان مالي قدره 5000 جنيه، لكن تم ترحيله بعدها لمديرية أمن دمنهور لعرضه على الأمن الوطني، ولا يعرف ذووه مكان احتجازه بعد هذا.
 

وقد أرسل أهله أمس واليوم نداءً وإنذارًا علي يد محضر للمحامي العام بجنوب البحيرة؛ للكشف عن مكان احتجازه، ومع ذلك لم يظهر حتى الآن.
 

ودان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق المهندس إكرامي التحفة، وحمّل داخلية الانقلاب ومديرية أمن البحيرة مسئولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه وسرعة الإفراج عنه.

التعليقات