أسرة تستغيث خوفًا من مصير نجلها بسجن برج العرب

أسرة تستغيث خوفًا من مصير نجلها بسجن برج العرب

تستغيث أسرة محمد سعد محمد عوض الطالب الذي يبلغ من العمر ١٩ عامًا المعتقل بسجن برج العرب، من أن يلقى نفس مصير الشهيد بإذن الله كريم مدحت بسبب الإهمال الطبي.

وتم اعتقال محمد سعد عوض من منزله، شهر أكتوبر 2016، وجرى عرضه على نيابة باب شرق الإسكندرية، على ذمة قضية رقم 10530 لعام 2016 إداري باب شرق بتهمة الانضمام إلى تنظيم بيت المقدس، مع خمسة عشر آخرين.

تقول الأسرة: إن محمد أصيب داخل السجن بجرح أسفل ذقنه، وبسبب عدم تلقيه العناية الطبية اللازمة من مستشفى السجن، تطورت الإصابة، إلى تكوين صديد داخل الجرح، مع تدهور صحته وارتفاع درجة الحرارة، وضيق شديد في التنفس.
ومع إجراء التحاليل له، أظهرت زيادة كرات الدم البيضاء في الدم؛ ما يتطلب نقل محمد إلى مستشفى خارج السجن ليتلقى العلاج اللازم.

 وترفض إدارة السجن الطلبات المتكررة من أسرة محمد خروجه لإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة سبب مرضه، وذلك على نفقة الأسرة الخاصة.

التعليقات