السفاح حاول "الارتزاق" من دماء الجنود المصريين باليمن

السفاح حاول "الارتزاق" من دماء الجنود المصريين باليمن

كشف اللواء أحمد العسيري، المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن والمساعد العسكري الأول لنجل الملك سلمان أن السفاح السيسي عرض على الحكومة السعودية المشاركة في الحرب باليمن بقوات برية من 30 ألفًا إلى 40 ألف جندي، لكن هذا العرض تم رفضه من الجانب السعودي.

وقال عسيري، خلال لقائه في برنامج "مع تركي الدخيل" على قناة "العربية"، أن "أحد أهداف التحالف (العربي) هو تخليص المواطن اليمني من الحوثيين"، مؤكدًا أنه بعد عامين من انطلاق عاصفة الحزم فإن "القاعدة" قد خسرت أكثر من 800 عنصر من عناصرها في اليمن، بما فيهم قادة.


وأضاف مستشار وزير الدفاع السعودي أن منهجية العمل في اليمن عدم وضع قوات غير يمنية على الأرض اليمنية، مؤكدًا أن الجيش المصري يشارك بقوات جوية وبحرية.


ومن الواضح أن عرض السفاح إرسال جنود مصريين للقتال في اليمن كان بهدف الارتزاق؛ إذ ليس من المنطقي أن يشارك جنرال منقلب في القتال إلى جانب الشرعية في بلد آخر ما لم يكن له هدف البحث عن "الرز " الذي جلب منه الكثير من اموال الخليج.


وعلى ما يبدو فإن تلك رسالة جديدة من المملكة رغم هدوء الأوضاع بينهما أو أنها رسالة تهديد لأي سبب، لكنه غير معلوم حتى اللحظة، والدليل عدم تطرق "عسيري" إلى تفاصيل تلك الاتفاقية.

التعليقات