الشاب "علي" تحت حصار السرطان والإهمال الطبي بالمعتقل

الشاب "علي" تحت حصار السرطان والإهمال الطبي بالمعتقل

يحاصر الإهمال الطبي الشاب علي محمد راشد (18 عامًا) من الإسماعلية  المعتقل منذ عام 2014 وقت أن كان عمره 15 عامًا.
 
الشاب مصاب بسرطان في الرئة والعمود الفقري، وحالته خطيرة، بعد أن أصابه المرض في مقر احتجازه .
 
منذ عام قام بعمل عملية جراحية في الأذن الداخلية، وظل في مستشفى السجن حوالي 4 شهور من غير رعاية كافية، وبسبب الإهمال الطبي والإهمال في السجن فشلت العمليه وزاد وضعه سوءًا.
 
يعاني المعتقل حاليًا من ورم سرطاني على الرئة والعمود الفقري وحالته خطيرة جدًا، وصدر قرار من محكمة الجنايات بعرضه على مستشفى أورام الإسماعيلية لإعداد تقرير عن حالته الصحية، ومع ذلك قامت إدارة سجن بورسعيد بترحيله إلى سجن دمنهور.
 
وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الإهمال الطبي الذي يتعرض له المعتقل وحمل المسئولية لإدارة السجن ومصلحة السجون، وطالب النيابة العامة بالتدخل السريع لوقف الإهمال الطبي بحق المعتقل، كما طالب بحق المعتقل القانوني في العلاج المناسب والمعاملة الإنسانية.

التعليقات