إعلام الانقلاب للمصريين: الأيام الأكثر سوادًا اقتربت

إعلام الانقلاب للمصريين: الأيام الأكثر سوادًا اقتربت

فيما يعد تمهيدًا للقبول بأيام أكثر سوادًا في حياة الشعب المصري علَّق عدد من الأذرع الإعلامية للانقلاب العسكري على الكلمة التي ألقاها السفاح بقرية الرواشدة بمحافظة قنا، الأحد، مؤكدين أنه ألمح فيها إلى موجة غلاء جديدة في الأسعار وسحب الأراضي المزروعة بوضع اليد.


واشترط صندوق النقد الدولي رفع مزيد من الدعم عن أسعار الخدمات والسلع، وعلى رأسها القطارات والوقود، قبل منح مصر قرضًا يبلغ 12 مليار دولار، على مدى ثلاث سنوات.


ورأى الإعلامي الانقلابي وائل الإبراشي، عبر فضائية "دريم"، أن السفاح ألمح لموجة جديدة من ارتفاع الأسعار، سوف تشهدها الفترة المقبلة، مضيفًا أن  وزارتي التموين  والبترول، ومن قبلهما وزارة الكهرباء، قد أعلنتا  من  قبل، عن ارتفاع جديد في الأسعار، وكذلك ارتفاع أسعار جديد في السكك الحديدية، بعد أن تحدث عن خسارتها، وضرورة زيادة أسعار تذاكرها في الفترة المقبلة.


وعرض آراء المواطنين في عدد من المحافظات، استاؤوا بشدة من ارتفاع الأسعار.


ومتفقًا مع زميله قال الإرهابي الانقلابي أحمد موسى، إن المتابع لحديث السيسي مع المسئولين، وخاصة مع وزير النقل، يدرك أنه من المحتمل بشكل كبير أن تتم زيادة أسعار تذاكر القطارات خلال الفترة المقبلة؛ لإصلاح منظومة السكة الحديد والقطارات.


وأضاف، عبر فضائية "صدى البلد" الانقلابية، أن السيسي طلب من وزير النقل أن يشرح للمواطنين تكلفة تطوير السكة الحديد، وكيف سيتم سداد القروض المستخدمة في تطويرها، وأن الدولة لا تستطيع تحمل التكلفة.
 

التعليقات