تواصل المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري بمدن وقرى الشرقية

تواصل المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري بمدن وقرى الشرقية

 
انطلقت مظاهرات حاشدة صباح اليوم من مدن وقرى محافظة الشرقية؛ استمرارًا لنضالهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه ضمن موجة "ارحل" الممتدة بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية.


ففي مدينة العاشر من رمضان خرجت مسيرة عقب صلاة الجمعة من مسجد الصفا، وجابت عددًا من الشوارع والأحياء، مرورًا بسوق الجمعة الأسبوعى للمدينة، وسط تفاعل ومشاركة من عموم الأهالي، وترديد الهتافات والشعارات المستنكرة لجرائم العسكر، وغلاء الأسعار، وتردي الأحوال.


وفي العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسي، انتفض ثوار ههيا في مسيرة حاشدة، بمشاركة أسر الشهدات والمعتقلين، حيوا خلالها صمود الرئيس والأحرار في سجون الانقلاب، وطالبوا بعودة المسار الديمقراطي، وإطلاق الحريات، ووقف نزيف العبث بمقدرات البلاد، رافعين علم مصر بجوار صور الرئيس محمد مرسي، وشارات رابعة العدوية، وصور الشهداء والمعتقلين.


وفي منيا القمح نظم أبناء الشهداء والمعتقلين من العزيزية سلسلة بشرية استنكروا تصاعد جرائم سلطات الانقلاب من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري للمعتقلين وقتل خارج إطار القانون، وطالبوا بالإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، داعين جموع الأحرار المعنيين بحقوق الإنسان لاتخاذ مزيد من الإجراءات لفضح ما يحدث من جرائم بسجن الزقازيق العمومي.


كان ثوار فاقوس بالشرقية قد دشنوا مظاهرات الثوار، صباح اليوم، وخرجوا في مسيرة على الطريق الواصل لمدينة القرين تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، بمشاركة شباب الثورة، داعين جموع الشعب المصري؛ لكسر حاجز الخوف والانتفاض بجوار الثوار لإنقاذ البلاد، مؤكدين تواصل نضالهم حتى تحقيق جميع أهداف الثورة.

التعليقات