سموم جديدة في طعام المصريين

سموم جديدة في طعام المصريين

 تشهد أسعار الأرز الآن ارتفاعًا بالغًا في مصر وفي جميع دول العالم؛ حيث وصل سعر الكيلو من الأرز إلى أكثر من تسعة جنيهات، وقام بعض من التجار معدومي الضمير باستغلال ارتفاع سعر الأرز واستوردوا نوعًا سامًا من الأرز من الصين.

وتم استيراد كميات أرز كبيرة من الصين، وهي ضارة جدًا بصحة الإنسان؛ حيث إنها مصنعة من البلاستيك والبطاطا والبطاطس وحبة الأرز الصيني المصنعة تشبه تمامًا الأرز الحقيقي من حيث الشكل، لكن تكلفتها اقل بكثير من الأرز الطبيعي، ويقوم التجار ببيعها في الأسواق على أنها أرز طبيعي وبنفس السعر.

وإن أكل إنسان ثلاثة أطباق من هذا الأرز فإن ذلك يعني أنه تناول كيسًا من البلاستيك مما يؤدي إلى الإضرار بالجهاز الهضمي ويسبب أمراضًا كثيرة جدًا أخطرها السرطان وإحداث خلل في هرمونات الجسم، وخاصة هرمون الذكورة وهرمون التستيوستيرون ويؤثر في صحة الإنسان الإنجابية.

وهناك طريقة يمكن التمييز من خلالها بين الأرز الصيني والأرز الطبيعي، وهي عن طريق وضع حبة من الأرز على النار وحرقها سوف تشم رائحة البلاستيك منبعثة منها فتعرف على الفور أنها أرز صيني.

والطريقة الثانية هي أن تضع حبة من الأرز في الزيت، فإذا ذابت فيه فإنها أرز صيني وإذا تحولت إلى اللون الأصفر فإنها أرز عادي.

التعليقات