الاحتلال الصهيوني يعترف بتدمير المقاومة "جيب" عسكريًّا ويتكتم على الخسائر البشرية

الاحتلال الصهيوني يعترف بتدمير المقاومة "جيب" عسكريًّا ويتكتم على الخسائر البشرية

اعترفت قوات الاحتلال الصهيوني بتدمير جيب عسكري صهيوني بعد استهدافه من قبل المقاومة شرق غزة مساء اليوم السبت.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني إن مقاومين من غزة استهدفوا "جيب" عسكريًّا لقوات الاحتلال بقذيفة مضادة للدروع، وأصابوه بشكلٍ مباشر، ما أدَّى إلى اشتعال النيران فيه وتدميره.

 

وقد تكتمت القوات الصهيونية على حقيقة الخسائر التي خلفها الهجوم في صفوف الجنود.

 

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنه سمع دوي انفجار قوي، تبعه إطلاق نار مكثف صوب منازل المواطنين دون أن يبلغ عن ووقع إصابات.

 

وذكر شهود عيان بالمنطقة بأن تعزيزات أمنية صهيونية حضرت للمكان، بالإضافة إلى مروحية، مشيرًا إلى أن طائرات الاستطلاع تحلق في المكان بشكلٍ مكثف.

 

وكان آخر هجوم تبنَّته كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" صباح الخميس الماضي؛ حيث أقرَّ الاحتلال بإصابة أحد جنوده في تفجير نفق مفخخ شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

التعليقات