"أدباء ضد الانقلاب".. حركة جديدة لدعم الشرعية

"أدباء ضد الانقلاب".. حركة جديدة لدعم الشرعية

دشن عدد من الأدباء المصريين، حركة جديدة بعنوان "أدباء ضد الانقلاب"، لدعم الشرعية والرئيس المنتخب.

 

وقال بيان الحركة التأسيسي: "بعد أن كادت مصر تستنشق نسيم الحرية النقي، وبعد أن امتلك المصريون زمام أمورهم ومقدراتهم، وبعد أن شعر كل مصري خارج البلاد بالتغير في معاملة العالم له والنظر إليه بعين التقدير، وبعد أن ذهبنا بإرادتنا الحرة لصناديق الاقتراع واخترنا- ولأول مرة- رئيس مصري منتخب ناصع التاريخ صاحب علم ورجاحة عقل تعامل مع شعبه بأقصى درجات الديمقراطية، فلم تغلق قناة ولم يقصف قلم ولم يكمم صاحب رأي أو فكر مهما اختلف معه، نفاجأ بعد كل ذلك بالمؤامرة الدنيئة علينا جميعًا على خياراتنا.. على حريتنا وعلى رئيسنا الشرعي".

 

وأكدت الحركة أن عبد الفتاح السيسي سلب كل حقوقنا كمواطنين اخترنا رئيسنا الشرعي بأغلبية صناديق الاقتراع، وسلبنا حقوقنا في العيش بكرامة وسلبنا الحق في التعبير الحر.

 

وشدد البيان على أن الانقلاب العسكري استهل ههيمنته وتسلطه بغلق القنوات وتكميم الأفواه وحملة اعتقالات واسعة لكل معارض للانقلاب على الشرعية، بجانب اعتقال رئيسنا الشرعي دون ذنب جناه ووضعه في مكان غير معروف وهو ما يتنافى مع أبسط حقوق الإنسان.

 

وندد بالمجازر التي ارتكبها المجلس العسكري والشرطة (التي من المفترض أن تكون درع مصر وسيفها) في حق المتظاهرين العزل الذين خرجوا للتعبير عن رأيهم في سلمية تامة.

التعليقات