د. أحمد دياب يكتب عن: عيون رابعة

د. أحمد دياب يكتب عن: عيون رابعة

عين بكت من خشية الله


عين باتت تحرس في سبيل الله


عين شهيد تهتف وا شوقاه إلى مولاه


عين الفتى المقدام يسابق الموت نحو الحياة


عين يقنصها الغادر يطفئها فيبلغ فيها النور مداه


عين العفة قاصرة الطرف قد البسها الطهر رداه


عين الصغير على كتف الأم تهدهدها غفوات السكينة وتغشاه


----------


  د أحمد دياب عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة     

التعليقات