سلامتك يا بطل مِ الموت.. شعر: المستشار عماد أبو هاشم

سلامتك يا بطل مِ الموت.. شعر: المستشار عماد أبو هاشم

قالولى ليه بتتعذب

وأشعارك بتبكى

والبكا موصول

وليه بالحب تتألم

وقولة آه

تفجرها

كده على طول

وليه الحزن فى قلبك

كما ليل الشتا أسود

وتوبك بالدموع مبلول

وليه الهم من بدرى

دخل دارك

كما التعبان

وعشش فى نواحيها

حِدا وغربان

 فتحتِ الباب لأعداءك

وبابك كان عليك مقفول

وليه بتعاند التيار

وتمشى فِ العناد وحدك

تشيل الهم عن غيرك

 وغيرك بالهوان راضى

وقاعد فى حريم الدار

بيتدلع

ويتستت

 ويبعد عن طريق الغول

 قالولى إنت مش خايف

ومش شايف

بيحصل إيه

بلد طايحه

بتاكل كل أولادها

بتحرق نفسها بإيدها

حتسمع من كلامك قول

مَ تسكت زى مَ احنا كلنا ساكتين

وعيش فِ الوحله زيينا

ووطيلهم

يحطوا فوق دماغك طين

حيحصل إيه

مَ طول العمرأجدادنا كده عايشين

فِ وحله وطين

عايزنا نقول ونتكلم

وإيه حنقول

وحبل المشنقه  فى المشنقه مفتول

ومين يقدر فِ وش الغول

ولو مره

يقف ويقول

عيونك حمره ليه يا غول

قالولى كتير

وقلتلهم

أعيش ازاى

وصاحبى لجل يفدينى

رصاص الغدر خد عمره

مَ خفشى مِ الألم والموت

رصاص الغدر صاب قلبه

سلامتك يا بطل مِ الموت

مَ كانشى فى العشم أرجع

واسيبك فى الميدان مقتول

أعيش ازاى

وانا شايف غريمك حى

وابوك وامك وأولادك

دموعهم دم

ورجاله على راسها طرَح فى الحى

وناس فاجره

مَ عندها دم

فلول ماشيه

وراها فلول

أعيش ازاى

وانا شايف

 بنات حلوه

بتسترجل

وتخرج للرصاص والموت

وأطفالنا

 سلاحهم بلونات فِ خيوط

بترفع فى مدارسها إشارة رابعه فى الفسحه

وترسمها على الكشكول

أنا مكسوف

وخجلان مِ النسا  جدًا

و مِ الأطفال

 عملتم إيه يارجاله

كفايا فلسفه فارغه

ولعب عيال

قالولى كتير

وقلتلهم

ودلوقتى  الكلام موصول


---------
المستشار عماد أبو هاشم رئيس محكمة المنصورة عضو المكتب التنفيذى لحركة قضاة من أجل مصر

التعليقات