قُضاةُ الانقلابِ لهم رثائي.. شعر أشرف محمد

قُضاةُ الانقلابِ لهم رثائي.. شعر أشرف محمد

في ظل الانقلاب الغاشم في مصر، حكمت محكمة جنايات المنيا حكمًا بالإعدام في 24-3-2014 على 529 في قضية نظرَتها على مدى 48 ساعة على جلستين لم تستغرق عشرين دقيقة، ولم تستمع فيها للدفاع ولا للشهود، ومن المحكوم عليهم د. محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، ود محمد سعد الكتاني رئيس مجلس الشعب السابق، وهو معتقل مع كثيرين من المحكوم عليهم من قبل وقوع التهمة المحكوم فيها، أما التهمة المنظورة فهي قتل ضابط ظهرت زوجته في الإعلام يوم صدور الحكم و شهدت بأن قاتل زوجها ليس من بين هؤلاء الـ 529.

 

**

قضاةَ الظلمِ يا خيْبَ الرّجــاءِ       و مهزلةَ  المحاكم و القضـاءِ

شموخُ  قضائنا هل  عاد يُرجَـــــــــــى       إذ ا اختلط السّمينُ مع الغثـاءِ

فمنهم من له شرفٌ و قــــدْرٌ       و منهم من يسيرُ بالالتـــــواءِ

شموخٌ ؟   أم  شروخٌ ؟   أم  رضوخٌ ؟       لسلطة  الانقلابِ  بلا  حيــاءِ

قضاةُ العدل أبلغهم عزائـــي        إذا سكتوا  على هذا الهــراءِ

إذا سكت الشّريف عن السفيــــــــــــــه        تطاول في الفُجور و الاعتـــــــــــــلاءِ

قضاة الانقلاب لهم رثــــائي         ضميراً مات عند الأدعيــاءِ

*

يوجِّهُ  الانقلابُ لقتل شعـــبٍ       ثلاثةَ أذرعٍ للأبـــــــــــــرياءِ

1- هي الإعلام قتلٌ معنــويٌّ        بسُمِّ القولِ يسري في الفضــــــــــــــاءِ

أكاذيبَ  و  تجريحاً و فُجــراً       يُبَثُّ لنا بصبحٍ أو مســــــــاءِ

فيجعل من شريف القوم لصّاً       و يُلحقُ ماجناً بالأتقيـــــــاء

2- و قتلٌ بالرّصاص و كم رأينــــــــــا        جراحاتٍ و سيلاً من  دمــاءِ

و يُلصِقُ حجَّةَ الإرهاب فينـا        بل الإرهابُ فيهم شـــــرُّ داءِ

3-   و قتلُ اليومِ من نوعٍ جديــــــــــــدٍ       هو استخدام أحكام القضــــاءِ

قضاة قد غدَوْا نعم المطايــــا       لقادة الانقلابِ بلا استيــــــاءِ

فيصدر بعضُهم بالحكم أمـراً       و يمليه لقاضٍ في الخفــــــاءِ

فيأتي الحكمُ من قاضٍ بليــــدٍ       يردِّدُ نطقَه كالببّغــــــــــــــاءِ

فيصدر حكمُ  إعدام المئـــاتِ       بلا سندٍ و لكن بافتــــــــــراءِ

و ما سمع الدفــاعَ و ما تأنَّى        بل اختصر القضيةَ باجتـراءِ

و لو كانت قضيةَ سلْقِ بيضٍ       لنالت بعضَ وقتٍ أو عنــــاءِ

*

غداً سيزول حكمُ الانقـــلابِ        بإذن الله إنّ به رجـــــــــــاءِ

و تنكشف الحقائقُ واضحاتٍ       و يُقتصُّ لحقِّ الأبريـــــــــاءِ

و ذو عدل سيُحملُ فـــــــــــــوق رأسٍ        و ذو ظلمٍ سيُضرب بالحـذاءِ

و يأتي الفَجرُ بعد ظلام ليــلٍ       و يشرقُ نورُ عدلٍ كالضيـاءِ

و في الأخرى ستجتمع الخصـــــــــوم        فويلٌ يومَها للأشقيــــــــــــاءِ

" فويلٌ ثم ويلٌ ثم ويـــــــــلٌ        لقاضي الأرضِ من قاضي السمـــاءِ "

**

26-3- 2014  

التعليقات