89% من شهداء غزة في غارات الاحتلال بالعدوان الأخير مدنيون

89% من شهداء غزة في غارات الاحتلال بالعدوان الأخير مدنيون
توصل تحقيق أجرته وكالة " أسوشييتد برس" الأمريكية إلى أن 89% من الشهداء الذين ارتقوا جراء غارات الاحتلال التي شنها على قطاع غزة خلال عدوانه الأخير والذي استمر لـ 51 يومًا.

وجاء في التحقيق أن 60% من الشهداء الـ844 الذي ارتقوا في هذه الغارات كانوا أطفالًا ونساء وشيوخًا، وأن 11% فقط ممن استشهدوا كانوا مسلحين.

وشمل التحقيق 247 غارة من أصل أكثر من 5000 غارة شُنت على قطاع غزة، من خلال شهادات لشهود عيان وزيارات للبنايات التي تعرضت للقصف.

وبحسب نتائج التحقيق فإن 844 شخصًا استشهد جراء القصف، 508 منهم كانوا من الأطفال والنساء والشيوخ ولم يكونوا مسلحين.

ويظهر التحقيق أيضاً أن أصغر شهيدة كانت تبلغ 4 أيام، وأكبرهن كانت تبلغ 94 عامًا، وأن 280 من الشهداء تحت سن السادسة عشرة، منهم 19 رضيعًا و108 أطفال يبلغون سنة حتى خمس سنوات.

وأشار التحقيق أن 83 غارة أسفرت عن ارتقاء ثلاثة شهداء أو أكثر من أفراد عائلة واحدة، ومن بين جميع الشهداء فقط 96 شخصًا كانوا مسلحين، أي أن 11% فقط من مجمل الشهداء، والـ240 شهيدًا الآخرين كانوا رجالًا غير مسلحين بين جيل 16-59.

يذكر أن التحقيق لم يشمل الشهداء الذين ارتقوا خلال عمليات القصف المدفعي والقتل الميداني والقنص كما حدث في بعض المناطق الشرقية للقطاع أثناء التوغل البري.
التعليقات