الدفاع في قضية "الاقتحام" المزعومة: مرسي لا يزال هو الرئيس بقوة القانون

الدفاع في قضية "الاقتحام" المزعومة: مرسي لا يزال هو الرئيس بقوة القانون
 قال كامل مندور، محامي الرئيس الشرعي محمد مرسي، إن موكله ـ الذي إنقلب علية الجيش في يوليو 2013ـ لايزال رئيسًا للبلاد، لأنه لم يتم الاستفتاء شعبيًا على عزله.


وتابع مندور خلال مرافعته أمام محكمة جنايات شمال القاهرة الهزلية، المنعقدة بأكاديمية الشرطة في القضية الملفقة المسماة بالهروب من سجن وادي النطرون إبان ثورة 25يناير، المتهم فيها الرئيس الشرعي محمد مرسي، أن هناك خمسة طرق لزوال الصفة عن رئيس الجمهورية طبقا لدستور 2014، وهى الاستقالة أو الوفاة أو العجز الكامل ويتم فيها تولى رئيس مجلس الشعب مهام الرئيس حتى انتخاب الرئيس الجديد.


فضلاً عن طريقين تزول عن الرئيس فيهما مهام منصبه بالقوة وهى الاستفتاء الشعبي العام والطريق الثاني تتم إحالته للمحاكمة طبقا للدستور لإدانته جنائيا بحكم نهائى بات ينتهى بزوال الصفة عنه.


وأشار إلى أن توجيه اتهام لرئيس الجمهورية لا ينتهى بزوال الصفة إلا عقب صدور حكم قضائى نهائى والرئيس مرسي لم يصدر ضده أى أحكام حتى الآن. وشدد على أن "مرسى مازال الرئيس الشرعى وأن ما حدث أزال الصفة مؤقتا عنه"،
التعليقات