الانقلاب يتهاوى.. تراجع معدلات السياحة بنسبة كبيرة

الانقلاب يتهاوى.. تراجع معدلات السياحة بنسبة كبيرة
هاجم عاطف عبداللطيف، عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، قرار وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب، إلزام السائح القادم إلى مصر بالحصول على تأشيرة مسبقة، ومنع الحصول على تأشيرة من المطار كما هو النظام الحالي.

وقال "عبداللطيف" في بيان صحافي له اليوم الثلاثاء، إن هذا القرار "يؤدي إلى تراجع السياحة بنسبة 35% تقريبًا، تكون خسائرها بالمليارات، ونحن عقب الانتهاء من المؤتمر الاقتصادي الذي حقق نجاحا كبيرًا، ومن المفترض أن نسعى إلى استقطاب استثمارات جديدة!".

وأوضح عاطف عبداللطيف أن قرار التأشيرات المسبقة، يطبق على الأفراد أو الأعداد القليلة، أما من يأتون في أفواج أو مجموعات عبر شركات سياحية يكون من حقهم الحصول على التأشيرات من مطار القاهرة مباشرة، في حين أن حوالي 35% من السائحين الذين يأتون إلى الغردقة وشرم الشيخ، يأتون عن طريق مراكز الغوص أو الصيد أو السفاري وتسلق الجبال بشكل فردي أو 3 أفراد.

وأشار إلى أن الحصول على تأشيرة مسبقة من السفارة، يستغرق قرابة أسبوعين، واصفًا ذلك بالأمر غير المنطقي في السياحة، مقترحًا أن تمنع التأشيرة للسائحين عبر الإنترنت خلال 48 ساعة، كما هو معمول به في أغلب دول العالم، بحسب قوله.

كانت وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب أصدرت، الثلاثاء الماضي، قرارًا يوقف منح تأشيرات دخول الأراضي المصرية للسياح الأفراد في منافذ الوصول، اعتبارًا من 15 مايو المقبل، قاصرة منح التأشيرات في منافذ الوصول على التأشيرات الجماعية للوفود السياحية.
التعليقات