الرئيس مرسي يطعن على حكم سجنه 40 عاما في هزلية "التخابر مع قطر"

الرئيس مرسي يطعن على حكم سجنه 40 عاما في هزلية "التخابر مع قطر"

تقدمت هيئة الدفاع عن الرئيس محمد مرسي وآخرين، اليوم الاثنين، بطعن أمام محكمة النقض على الأحكام الصادرة بالإعدام والسجن بحقهم، في قضية "التخابر مع قطر" الملفقة.

وطالب الطعن محكمة النقض بإلغاء تلك الأحكام وإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة جنايات مغايرة غير التي أصدرت الحكم.

وقال الطعن، إن "الحكم شابه خطأ في تطبيق القانون وفساد في الاستدلال وقصور في التسبيب"، وإن "المحكمة أخلت بحق الدفاع".

والرئيس مرسي صادر ضده أحكام أخرى غير نهائية بالسجن والإعدام، وقد طعن على جميعها ولكن لا يزال يحاكم على ذمة قضية إهانة القضاء الملفقة.

وقضت محكمة جنايات القاهرة -في يونيو الماضي- بإعدام ستة أشخاص في هزلية "التخابر مع قطر"، وبسجن الرئيس مرسي 40 عاما حيث حكمت بحكمين في نفس القضية، الأول بالسجن المؤبد عن تهمة ملفقة وهي"تولي قيادة جماعة إرهابية"، والثاني بسجنه 15 عاما في تهمة ملفقة أيضا وهي "تسريب الوثائق"، فيما برأته من تهمة التخابر مع دولة أجنبية.
 

التعليقات