سخرية من انتقاد العسكر حقوق الإنسان في أوروبا

سخرية من انتقاد العسكر حقوق الإنسان في أوروبا

أثار انتقاد مندوب عصابة العسكر أوضاع حقوق الإنسان في أوروبا أمام مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في جنيف، الأربعاء، جدلاً واسعًا بين معارضي قائد الانقلاب ومؤيديه.


وقال الإعلامي يسري فودة، في تعليقه على البيان المصري، عبر تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "سنوات الهبل في الجبل (الجزء 19)، شكرًا مصر".


وغرد الكاتب علاء الأسواني - عبر "تويتر" - قائلاً: "مندوب مصر في الأمم المتحدة أعرب عن قلقه البالغ من تدهور حقوق الإنسان في بريطانيا والسويد والدنمارك.. مسخرة مثل جهاز الكفتة، العالم يضحك علينا".


وفي المقابل، هاجم الإعلامي الموالي للسيسي ممتاز القط تقرير الاتحاد الأوروبي الذي انتقد وضع الحريات بمصر، ودافع عن البيان المصري، قائلاً: "اللي بيته من الزجاج ما يحدفش الناس بالطوب"، وهو مثل مصري دارج.


وأضاف القط، في برنامجه "حوار مع ممتاز القط"، عبر فضائية "العاصمة": "مصر أصبحت لها أيدٍ قادرة على أن تطول أي عدو، فنحن نتعامل مع العالم بندية الآن.. اللي يجيب سيرة حاجة في مصر مش هنسكت له".


وتابع: "الخارجية طالبت بكشف ملابسات مقتل الشاب المصري في إيطاليا الذي وُجدت جثته على شريط القطار بإيطاليا، وأدانت انتشار العنف الجنسي في أوروبا، مؤكدة أن مصر داعمة لكل الحريات".


واستكمل: "لو فيه ضابط انتهك حقوق الإنسان بيُعاقب أشد العقاب، لكن الأجهزة الأمنية لا تنشر ذلك، واللي بيته من زجاج ما يحدفش الناس بالطوب"، مردفًا: "مصر لازم صوتها يوصل لكل مكان، وما حدش يسكت على إهانة مصر في أي مكان". 

التعليقات