اختفاء قسري لسيدة سيناوية على يد شرطة الانقلاب

اختفاء قسري لسيدة سيناوية على يد شرطة الانقلاب

تواصل قوات الأمن بشمال سيناء الإخفاء القسري بحق نسرين عبدالله سليمان رباع "35 عامًا"، وذلك منذ القبض التعسفي عليها يوم 30 أبريل 2016 في حملة قبض عشوائي من أحد الشوارع، وسط مدينة العريش.

و"نسرين" متزوجة ولديها خمس أطفال من قبيلة الفواخرية مدينة العريش.

وبحسب شهود عيان فإنه أثناء ذهابها هي وزوجها لإحدي صديقاتها، تركها زوجها لوقت قليل وأثناء مرورها أمام الإسعاف، وسط مدينة العريش، قابلتها حملة أمنية، فقامت بإلقاء القبض التعسفي عليها أمام الأهالي، ومنذ ذلك الوقت لا يعرف مكان احتجازها ولا مصيرها.

التعليقات