وقفة احتجاجية تنديدًا باعتقال أساتذة جامعة الزقازيق

وقفة احتجاجية تنديدًا باعتقال أساتذة جامعة الزقازيق

نظم أعضاء هيئة التدريس بجامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية وقفة احتجاجية أمام كلية الطب؛ تنديدًا باعتقال اثنين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وهما د. أحمد جابر الحاج أستاذ طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة، ود. ياسر جابر الحاج أستاذ طب وجراحة العيون ضمن مجموعة د. محيي حامد عضو مكتب الإرشاد منذ أسبوعين.

 

وأكد د. عبد الله أبو هاشم أستاذ القلب بالجامعة في كلمته أثناء الوقفة أن ما حدث يعد انتهاكًا لقيمة العلم والعلماء، وحرمانًا للطلاب والمرضى من مجهودات أساتذة الجامعة، إلا أنه شدد على أن الإصلاح يستحق أكثر من ذلك.

 

وحمل أعضاء هيئة التدريس لوحات تندد باعتقال أعضاء هيئة التدريس، وعدم احترام قيمة العلم والتربية، كما طالبوا بالإفراج الفوري عن الأساتذة المعتقلين.

 

ووزع أعضاء هيئة التدريس بيانًا أكدوا فيه تمسكهم بالإصلاح مهما كانت العواقب، وأن ما حدث لأساتذة الجامعات لا يحدث إلا هنا في مصر، في الوقت الذي تكرم فه كل دول العالم علماءها وأساتذتها وتحتفي بهم.

التعليقات