أثواب ابن قلاقس!

أثواب ابن قلاقس!

من روائع تراثنا الساخر تلك الأبيات التي كتبها الشاعر "ابن قلاقس"، يصف فيها فجيعته في أثوابه المسروقة، ومما جاء فيها:

 

إن كنتَ يومًا مغيثي عند نازلة                 فاليوم إني بين الظُّفر والنابِ

ما زلت أملك أثواب الملوك إلى               أن مَلَكَتْ سوقةُ الأقوام أسلابي

قالوا: الثواب عن الأثواب. قلت لهم:             خذوا ثوابي وردّني لأثوابي

وقد دعوتك والأسماع مصغيةٌ                 إلى استماع جواب منك جوَّابِ

فجُدْ بها عمامة كالتاج باهيةً                    ودع سواك لإحرامٍ وجلبابِ

وهذه قسمة بالحق ناطقة                     روسٌ لروسٍ وأذنابٌ لأذنابِ

التعليقات