تصريح صحفي حول أحداث وادي النطرون والبصارطة

تصريح صحفي حول أحداث وادي النطرون والبصارطة

إن ما يمارسه العسكر وأذرعه القمعية ضد مناهضي الانقلاب العسكري، سواء اختطاف قسري لمدد تجاوزت في بعض الحالات سنوات، أو ما يتم داخل المعتقلات من تنكيل وتعذيب بحق المعتقلين؛ لهو جريمة لن تسقط بالتقادم سيحاسب عليها كل من شارك فيها.


فما يجري داخل السجون المصرية من ممارسات بحق المعتقلين وانتهاك كل القوانين الدولية والاعراف الدستورية، وخاصةً ما يحدث بحق المعتقلين بسجن وادي النطرون؛ من إجراءات تعسفية وقمعية، واستخدام سياسة القتل البطيء، ومنع الدواء والغذاء وكل متعلقات الحياة، وما يحدث أيضًا بحق أهالينا بقرية البصارطة، من حصار وقمع وانتهاك حرمات النساء..؛ ما هو إلا إفلاس جديد ينضم لقائمة الخزي والعار .


وإن جماعة الإخوان المسلمين لتحيي صمود الأبطال الأحرار بسجون العسكر، وإنها لتثمن دور التضحية الذي يقدمه الأحرار خلف القضبان وذووهم والثوار بالميادين؛ من أجل كلمة حق في وجه سلطان جائر.


كما تؤكد حق المعتقلين في حرية باتت قريبة، وأن كل ممارسات العسكر التعسفية والقمعية لن تحني هامة رجال الثورة وأبنائها عن طريقهم نحو حرية أوطانهم، وأن وعد الله قرييًا، وسيشفي صدور قوم مؤمنين.


إيمان محمود
المتحدثة الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين
الخميس 2 رجب 1438 هـ= الموافق 30 مارس 2017م

 

التعليقات