تصريح حول الزيادات الكارثية في الأسعار على يد الانقلاب

تصريح حول الزيادات الكارثية في الأسعار على يد الانقلاب

في يوم انتهاء المهلة التي تعهد فيها السيسي بتحسن الأحوال المعيشية، فاجأ الشعب المصري الْيَوْمَ (29 يونيو2017) بزيادة جنونية في أسعار الوقود تبعتها زيادة مماثلة في أسعار كافة السلع والخدمات بصورة قضت على ما تبقي لدى المواطن من قدرة على التحمل تحت وطأة هذ الانقلاب الدموي الذي أورد البلاد والعباد المهالك.

إن ما جرى هو وليد الإذعان المذل وغير المدروس لإملاءات صندوق النقد، كما أنه وليد إطلاق العنان للفساد والإفساد دون محاسبة، إذ تتخذ القرارات بصورة عشوائية وتطبق السياسات دون دراسة ودون مراعاة لطبقات الشعب المطحونة التي تفاقمت معاناتها في توفير قوت يومها، منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 م.

وإن هذه الزيادات الكارثية في الأسعار لن تكون نهاية المطاف ما بقي هذا الانقلاب وما استمر هذا الخائن بل سيتبعها مزيد من الكوارث، إلا أن ينتفض الشعب في ثورة شاملة توقف شروره وتتصدى لجرائمه وتسقط انقلابه وتجتث عصابته، في يوم قريب "إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا (6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا (7)" صدق الله العظيم (المعارج).

والله أكبر ولله الحمد
د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة "الإخوان المسلمون"
الخميس 5 شوال 1438هـ ، الموافق 29 يونية 2017م

التعليقات