بهتافات رافضة لصفقة القرن "ع القدس رايحين شهداء بالملايين"، خرج آلاف الفلسطينيين بوقفة ومهرجان خطابي حاشد، ظهر اليوم الثلاثاء، رفضًا لما يُسمّى بـ"صفقة القرن"، بحضور رسمي, لمختلف الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية.

ورفع المشاركون، الذين أتوا من كلّ محافظات الضفة الغربية استجابة لدعوة وجهتها القوى الوطنية، ورفعوا صور ولافتات رافضة للصفقة، وبُثت الأغاني الوطنية الرافضة للصفقة, وهتف المشاركون ضد الصفقة، وضد أميركا ورئيسها دونالد ترامب، وسياسة ومخططات الاحتلال االصهيوني.

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية واصل أبو يوسف، في كلمة له في المهرجان: "إننا ماضون بالتمسك بحقوقنا، ولا للمساس بالحقوق والثوابت الفلسطينية، لا لصفقة القرن ولا للسياسات الأميركية، ولا لتصعيد الاحتلال، نحن ماضون حتى تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني بالنصر".

في هذه الأثناء، أصيب العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد وصول مسيرة انطلقت باتجاه المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة، انطلاقاً من وسط مدينة رام الله، بعد انتهاء الوقفة الرافضة لصفقة القرن.

وقمعت قوات الاحتلال المسيرة بعشرات قنابل الغاز وبالرصاص المعدني فور وصولها، بينما تواصلت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني.

إلى ذلك، أصيب مراسل قناة "رؤيا" الأردنية بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال تغطيته المواجهات على المدخل الشمالي لمدينتي البيرة ورام الله، وجرى علاجه ميدانياً من قبل طواقم الإسعاف الفلسطينية.

من جهته، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن عدد الإصابات خلال مواجهات مدخل البيرة الشمالي بلغ 14، بينها ثماني إصابات بالغاز، وإصابتين بالمطاط، وإصابة بحروق، وإصابة جراء السقوط.

الصورة

ولفت إلى تعامل الطواقم مع إصابتَين بالرصاص التوتو (الحي) في مواجهات المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة بيت إيل، وأن الإصابات كانت بالأطراف السفلية.