[04-11-2013][16:52:1 مكة المكرمة]

"معاك يا بطل".. قصيدة منال درويش تحيي صمود الرئيس

كتب- محمد عبد العزيز:

ألفت الشاعرة المصرية منال درويش شعرًا في مدح الرئيس محمد مرسي نشر اليوم بعد المحاكمة الهزلية له صباح اليوم.

 

وقف البطل فوق صخرة الوطن الكبير

شايل ما بين قلبه هموم الناس،

وأحلامها الكتير..

واخد نفس عالى وطويل،

كأنه بيحاول يلملم دي الهموم،

 ويسرها ف قلبه الكبير ،

مهو قلبه نفسه فِ يوم يحقق حلمنا

وبقدرته وبعزته .. كمان همومنا يشيل!!

وقف البطل شامخ ما داق الانكسار

ولا مات ما بين إيده النهار

كان حلمه دايماً ينتصر ،

أبداً ما يعرف خوف  ..

ولا وطى راسه،

للحظة خاينة من مرار  

عاش البطل ولسه ياما كمان يعيش

أسطورة في الزمن الردىء، ما بتنتهيش

ضمير وعين صاحية ،

على بكرة وأحلامه تبل الريق، تعيش

بالاختصار ،

أنا ح ابتدى أزرع نهار

واديله صوتى اللي اتخنق ،

من ذل طوِّل ،،

حتى روحى قربت ع الاحتضار

حلم الغلابة اللى اتكنس وسط التراب

وعاشوا أيام الأسى مطلية عار

علشان ما يرجع للشباب حلمهم ،

اللى نسى طعم الوطن

واتبنى فِ قلبه جدار ..!!

يسد نور الشمس ويبدِّل نهار

وعاش في توهة وانحراف ،

وضمير وضيع وسط الفتن

مستنى مين يدفع الثمن الكبير

علشان يجرب الانتحار !!

ومع كل فرصة تتخلق له ،

يبتدى يفكَّر يبيع

وبسرعة راح ياخد قرار

قامت الثورة ،

وشقت الشمس الجدار

صحصحت أحلام بريئة وممكنة

واتفجَّرت طاقة النور فِ السما

وبان البطل مرفوع جبينه

وسط حالات التردي والانكسار

لما ظهر !!

كل الخفافيش اللي كانت في الجحور اتحركت

وابتدى شغل التعالب والديابة

والمكر ليه ييجي ألف دار

والحقد ، متلون بشوش ، ما بيختشيش

وطريقه معروف المدار

لكنها لحظة تحدى ، نبتدى بيها الطريق

مهما الديابة مزعت قلبي البريء

ح اصرخ واقولك يا بطل ح نكون معاك

إحنا وأملك ليك صديق

ابدأ وباسم الله ، تهون المسألة المعضلة

راح ننقذ الوطن الغريق

راح ننقذ الوطن الغريق

الله اكبر

بواسطة: عبداللطيف - الكويت - فى 04-03-2014

يا شعب مصر العظيم ... يا أهل الكنانة ... واضح أن هناك مؤامرة تحاك ضدكم بأيدي الانقلابيين القتلة المجرمين لضرب الجيش بالشعب وجركم إلى حرب أهلية وهذه المؤامرة صهيونية أمريكية أوروبية بأموال دول الخليج فأقول لكم وبالله التوفيق خططوا لاغتيال هذا الخائن القاتل المجرم (السيسي) وكل من معه من الخونة الانقلابيين القتلة المجرمين واعملوا بسرية وبتخطيط جراحي دقيق لاغتيال هذا الخائن القاتل المجرم (السيسي) وكل الخونة القتلة المجرمين الذين خططوا لخراب مصر حيث أنه أقل الكلف حتى لا ينقسم الجيش وتنجروا إلى حرب أهلية لا سمح الله ، ومن ثم اعدوا محاكمات ثورية بقضاء عادل وقضاة شرفاء لكل الخونة من جبهة الخراب ومن فلول النظام ومن القضاء والإعلام الفاسد ، فمن ثبتت خيانته بالدليل القاطع فأعدموه وعلقوا له المشانق في ميدان رابعة العدوية ليكونوا عبرة لمن يعتبر ولتنظف مصر من رجسهم وفسادهم ، واحذروا أن يفلتوا من العقاب بالقبض عليهم قبل أن يتمكنوا من الفرار خارج مصر من خلال تجنيد الشعب المصري الثائر بالملايين ليقبض عليهم واحد واحد

بواسطة: محمود زيد - ألمانيا - فى 05-11-2013
 1  
الاسم :
 
البريد للإلكتروني :
عنوان التعليق :
نص التعليق :