عبد القدير خان

[13-11-2013][16:49:54 مكة المكرمة]

أبو القنبلة النووية الإسلامية يكتب عن إنجازات الرئيس مرسي

بقلم: د. عبد القدير خان

كنت أود ألا أتكلم فيما يخص الشأن المصــري ولكن حقيقة الأمر يجب أن يعرفها كل مصري وليقرر المصريون بعدها مصير الرئيس مرسي ..

 

سافر الرئيس مرسي إلى روسيا والهند وباكستان ..

 

وما لا يعرف كثيرون أن الرئيس مرسي اتفق مع الروس على إعادة تشغيل مفاعل نووي مصري بتخصيب يورانيوم يسمح بتوليد الكهرباء وإنشاء مفاعل آخر تستلمه مصر بعد ثلاث سنوات لنفس الغرض ..

 

هل يعلم المصريون أن نتائج هذه الزيارة هي أكثر ما ارتعب منه الغرب وأبسط ما كانت مصر ستستفيده هو انتهاء مشكلة الكهرباء في مصر للأبد إلى جانب تصدير كهرباء تكفي لإضاءة قارة إفريقيا؟ ..

 

يجب أن يعلم المصريون أن مصر استلمت في عهد الرئيس مرسي غواصتين ألمانيتين طالما ضغطت إسرائيل على ألمانيا حتى لا تمتلك مصر مثل هذه الغواصات وهي القادرة على ضرب حاملة طائرات إذا امتلكت مصر الصواريخ المناسبة للغواصتين ..

كثيرون من المصريين لا يدركون حقيقة أن تمتلك مصر قمرًا صناعيًّا عسكريًّا يكشف لها شوارع إسرائيل شارعًا شارعًا ومذودًا بتقنيات لتحديد أهداف الصواريخ وهذا ما اتفق مرسي عليه مع علماء الهند ولولا الانقلاب لأصبحت مصر اليوم على مقربة من امتلاك القمر ..

 

كثيرون أيضًا لا يعرفون أن مرسي قال للرئيس بوتين مصر في حاجة إلى صواريخ ووافقت روسيا بشكل رسمي على إبرام صفقة صواريخ كانت كافية لتحويل تل أبيب إلى كتلة من جهنم على الأرض وبالفعل أرسل مرسي لواء بالجيش المصري يدعى الطراز للتفاوض بشأن الصفقة إلا أن الضغوط الأمريكية على قادة الجيش كانت السبب في إفشال الصفقة.

 

على المصريون أن يدركوا أن مصر كانت في عهد مرسي على وشك الاستقلال وسيادة القرار والتحرر من التبعية.

 

كثيرون من المصريين لا يعلمون أن مصر ليست في حاجة إلى قنبلة نووية فإيران تفعل المستحيل لكي تمتلك صاروخًا مداه 2500 كيلو حتى يصل إلى إسرائيل أما مصر فتستطيع أن تضرب إسرائيل بأرخص صاروخ في سوق السلاح ومرسي كان قائدًا يدرك جيدًا أن امتلاك مصر للصواريخ سيشل يد وقدم إسرائيل عن مصر لأن إسرائيل كلها لا تساوي محافظة مصرية ..

 

أيها المصريون الشرفاء ما زال الأمل قائمًا ما دامت إرادتكم غير منكسرة وصمودكم فولاذي.. استعينوا بالله واصبروا ولا تستسلموا أبدًا فالحق أقوى من أي سلاح.
اعلموا أن باكستان التي تمتلك اليوم قنبلتها النووية قد نجت من العبودية والاستعمار لأنها طبقت قول الله (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ).

------

• عالم الذرة الباكستاني 

اشتدي أزمة تنفرجي *** بصباح حر منبلج اشتدي كوني نيرانا *** تتغذى بالدم و المهج فيقيني يهتف بي صبرا *** هل بعد الصبر سوى الفرج. ... و إن غدا لناظره قريب و العاقبة للمتقين

بواسطة: بنت أميرة - ماذا بعد الشدة - فى 26-01-2015

يبدو أن السيسي أراد أن تكون مصر تبعا لإسرائيل فكريا

بواسطة: عبدالرشيد الأزهري - اختار السيسي الهوان لمصر - فى 18-09-2014

عيب ياسيسى اتقى الله فى شعب مصر الحرة التى عانى شعبها

بواسطة: صديق الدنقلاوى - نصيحة للسيسى - فى 25-05-2014

ارادو حبسك فعرفك العالم باسرة وان نصر الله قريب

بواسطة: ابو المنذر - مرسى القائد بلا منازع - فى 07-05-2014

tout le monde parle maintenant egypte als que le president elu en prison les egyptiens et specialement ce petit militaire a montré a tout le monde combien il veut etre au service des sionistes et des ennemis du peuple musulmant que u le tout puissant garde le president msi.

بواسطة: mehimda khalladi - msi allah yahfadou - فى 18-01-2014

سنة الله في خلقه أن الحق يعلو ولا يعلى عليه ويبتلى الناس بقدر إيمانهموبعد ظلمة الليل يظهر نور الفجر أليس الصبح بقريب.

بواسطة: بوزيان - كلنا مرسي - فى 06-12-2013

هذا والله جزء من مشاريع كثيرة كان سيقوم بها الدكتور مرسي ضمن برنامجه الانتخابي النهضة ارادة شعب وكن ارادة الله وحسبنا الله ونعم الوكيل في الخونة الذين اوصلونا لهذا الحال

بواسطة: مريم الربعاوية - - فى 22-11-2013

حسبي الله ونعم الوكيل اللهم انتقم من السيسي ومن زبانيته وممن لف لفيفهم ولكننا لا نملك إلا أن نقول لله حكمة في ذلك

بواسطة: salsabeel hos - palestine - فى 16-11-2013

جزاك الله خيرا يا دكتور واللهم رد لنا الرئيس الدكتور محمد مرسي واتمني ان يعرف المصرين الاعمال التي كان الدكتور مرسي سوف يقوم بها لتعود مصر لمجدها

بواسطة: mohamed gheat - egypt - فى 15-11-2013

يكفيك فخرا أن تبغضك الاعداء، فدلك أكبر دليل على أنك على الحق. فنحن والله في الجزائر على أحر من الجمر ننتظـر خروج السيد القائد د مرسي من السجن كما خرج قبله نبي الله يـوسف بعد سقوط التهم . واعادة بناء صرح مصر من جديد.. وتعاج كل المشاكل بمشيئة الله كما فعل يوسف حين عالج مشكلة الغداء كما أوحى له ربه أن يفعل.. وكأن الرجلان يتقاسمان نفس القدر ...أرجوا من القارئ الكريم ألا يفهمني خطأ أنني أساوي بين الر جلين من حيث المرتبة فهدا نبي الله معصوم من الخطأ وهدا يشر يأخد من كلآمه ويرد...لكن مقاربة من حيث سير الاحداث ..فصبر جميل والله المستعان عاى ما تصفون..فهدا ليس حلما..قاليا أبتي هدا تأويل رؤيايا من قبل قد جعلها ربي حقا... ومن قبل كان سيدنا يعقوب يقول :يا بني لا تقصص رؤياك على اخوتك...سبحان الله كل شيء يهون أمام مشيئته.. من السجن الى خزائن الارض ومرسي من السجن الى الرئاسة من جديد ودلك بعد المحنة والاختبار..فصبرا أل مصر ..أليس الصبح بقريب.

بواسطة: عبد الكريم من بلاد الامازيغ - الجــزائـــر - فى 15-11-2013

شهادة رائعة من عالم رائع حقق الانجاز الاعظم لبلادة في امتلاكها القنبلة النووية الاسلامية لردع كل من تسو له نفسه الاعتداء علي بلاده مما حقق لها الامن الحقيقي ضد اعدائها وقد كان الرئيس مرسي يسعة لتامين الحياة الحرة الكريمة لبلاده ايضا

بواسطة: ابراهيم حمدان - لبنان - فى 14-11-2013

حفظ الله الدكتور الفذ عبد القدير خان من كل سوء ورزقه الصحه والعافيه وحسن الخاتمه وإن شاء الله بعد تحرير الدكتور مرسي وعودة الشرعيه الدستوريه يكون لقاء العمالقه بين العالمين د. محمد مرسي ود. عبد القدير خان...

بواسطة: أبونور - المدينه المنوره - فى 14-11-2013

حفظ الله مصر ورئيسها والأحبة جميعا أعظم شهادة للرئيس حفظه الله وجعل سجنه خطوة من خطى يوسف عليه السلام رفع الله قدر د عبد القدير خان

بواسطة: احمد المساعيد - بيت المقدس - فى 13-11-2013
 1  
الاسم :
 
البريد للإلكتروني :
عنوان التعليق :
نص التعليق :