تصريح صحفي بخصوص تصفية عشرة من شبابنا في سيناء

تصريح صحفي بخصوص تصفية عشرة من شبابنا في سيناء

 مع كل يوم تقترف عصابة العسكر مزيدًا من الجرائم ضد أبناء الشعب المصري، والتي بات بعضها ينسي بعضا، فقد استيقظت مصر على خبر تصفية جحافل الانقلاب لعشرة من شباب سيناء بزعم ضلوعهم في حادث كمين المطافئ بمدينة العريش، ثم طالعنا إعلام الانقلاب بمشهد تمثيلي مللنا تكراره.

اعتقالات عشوائية وإخفاء قسري ثم استدعاء للمعتقلين من أقبية السجون لتتم تصفيتهم بدم بارد، ولا يكلف المجرم نفسه سوى أن يضع البندقية على جثامين الضحايا، ليتكرر المشهد مع كل حادث يفشل فيه أمن الانقلاب في ضبط مرتكبيه، فلا يجد أمامه سوى الأبرياء ليخفي بهم ما ينكشف من فشله الذريع ؛ في عدوان صريح على كل القيم وحقوق الإنسان حتى بات المرء لا يأمن على نفسه وبات الوطن على شفا الانهيار، أمنًا واستقرارًا.

إننا نناشد أبناء شعبنا الذي يتزايد وعيه يوما بعد يوم أن ينتفضوا مع الثوار الذين ما برحوا ميادينهم ليعلنوها قوية هادرة : أن ارحلوا أيها العسكر الخونة فما عادت تجدي محاولاتكم للتغطية على مسلسل فشلكم، فقد افتضح أمركم وبارت بضاعتكم.

وغدا ستقتلعكم ثورة الشعب من جذوركم، وإن غدًا لناظره قريب.

والله أكبر ولله الحمد

د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة "الإخوان المسلمون"
السبت 16ربيع الآخر 1438هـ ، الموافق 14 يناير 2017م
 

التعليقات