أحمد عاصم : هل يحترم المنقلب حكم قضائه الذى يتغنى به؟!

أحمد عاصم : هل يحترم المنقلب حكم قضائه الذى يتغنى به؟!

أصدرت اليوم محكمة القضاء الإدارى حكمها النهائى بمصرية جزيرتى تيران وصنافير وهو مايحسم – بحكم قضاء الانقلاب – ببطلان تسليم الجزيرتين للسعودية ، ويجرم تجريما قاطعا ماقام به الانقلابى الخائن عبد الفتاح السيسى من التفريط فى أرض الوطن الذى أقسم – وهو الكذوب النكوص الغادر – على حماية الوطن والحفاظ على وحدة أراضيه.


لقد تأكدت اليوم خيانة السيسى لوطنه وقسمه و فقد شرعيته عند المخدوعين والبسطاء الذين صدقوا أن له شرعية أساساً وافتضحت عصابته من الإعلاميين والسياسيين الخونة المنافقين الذين يخدعون الشعب وأصبح لزاما على كل مصرى على أرض الوطن أو خارجها أن يسعى لاسترداد مصر من المجرم الذى خطفها واغتصب إرادتها ودمر مقدراتها وباع أراضيها بمليارات من الدولارات لانعرف أين ذهبت ولافيما أنفقت ولافى جيوب من سكنت.


إن ثوار مصر فى كل الميادين لم يتوقفوا يوما منذ انقلابه الغادر على رئيسه الشرعى من الهتاف والدعوة لإسقاط حكم العسكر ولم يعترفوا ساعة واحدة بشرعيته المزعومة ، وآن الأوان لجموع المصريين أن يستجيبوا لنداء الثوار وينضموا لصفوف الأحرار ليتجمع المصريون بكل أطيافهم فى يناير السادس لثورتنا الرائعة التى أبهرت العالم ويستعيدوا لحمتهم ووحدتهم ويخرجوا تحت راية واحدة تنادى بمطلب واحد " يسقط يسقط حكم العسكر" مرددين بصدق واقتناع "يناير يجمعنا" وبثقة كاملة فى أننا " مع بعض نقدر"


أحمد عاصم
المتحدث الإعلامي للإخوان المسلمين
الاثنين ١٨ربيع الآخر١٤٣٨هـ
الموافق ١٦يناير٢٠١٧م

التعليقات