الإخوان المسلمون يحتسبون عند الله المهندس فؤاد حسن علي

الإخوان المسلمون يحتسبون عند الله المهندس فؤاد حسن علي


بسم الله الرحمن الرحيم
"يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" سورة الفجر.

تنعى جماعة الإخوان المسلمين الأخ الكريم المهندس بالمعاش فؤاد حسن علي؛ الذي توفاه الله الإثنين الماضي، عن عمر ناهز التسعين عامًا، قضاها في العمل الدؤوب لخدمة الدعوة الإسلامية؛ حيث إنه كان من إخوان 65، وصدرت ضده أحكام عسكرية ظالمة وقاسية.

وكان المهندس فؤاد حسن - يرحمه الله - ممن حُكم عليهم بالسجن المؤبد، قضى منه 10 سنوات ظلمًا، تعرّض خلالها لأبشع أنواع التعذيب التي بقيت آثارها في جسده على مدار 50 عامًا.

نتقدم بخالص العزاء إلى أسرته الكريمة وإلى عائلته وإخوانه وتلامذته ومحبيه؛ سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمّده بواسع رحمته، وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة؛ مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقًا، وأن يلهم أسرته وآله ومحبيه جميل الصبر وحسن الثواب.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.
الإخوان المسلمون
الأربعاء 16 جمادى الآخرة 1438 هـ= الموافق 15 مارس 2017 م

التعليقات