استشهاد المعتقل خالد شحاتة بسجن طره.. وإدانة حقوقية

استشهاد المعتقل خالد شحاتة بسجن طره.. وإدانة حقوقية

استشهد المعتقل المهندس خالد شحاتة -52 عاما-، يوم الجمعة 25 مايو 2018، نتيجة للإهمال الطبي المتعمد بمقر احتجازه بسجن طرة.

 
كان الشهيد قد أصيب بالسرطان والفشل الكلوي  داخل السجن، وتدهورت حالته الصحية بسبب الإهمال الطبي وسوء ظروف الاحتجاز،.
 
وتم القبض التعسفي عليه يوم 16 أغسطس 2013، وحكم عليه بالسجن المؤبد، قضى منها 5 سنوات.
 
المهندس خالد شحاتة ليس الشهيد الأول للإهمال الطبي في سجون الانقلاب وسبقه كثيىرون نتيجة للإهمال الطبي المتعمد بالسجون المصرية، منهم الشهداء هشام الهلاوي نتيجة للإهمال الطبي بسجن استقبال طره.
 
والشهيد عبد ربه حسن عبدالغني نتيجة للإهمال الطبي بسجن قوات أمن العاشر من رمضان.
 
وحمل مركز الشهاب لحقوق الإنسان إدارة السجن ومصلحة السجون مسئولية وفاة المعتقل، وأكد أن الإهمال الطبي جريمة ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم، وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الواقعة، والوقائع المشابهة، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.
التعليقات