استشهاد عبدالرحمن الوكيل بالإهمال الطبي في سجون الانقلاب

استشهاد عبدالرحمن الوكيل بالإهمال الطبي في سجون الانقلاب
استشهد اليوم الإثنين، المعتقل عبد الرحمن الوكيل، البالغ من العمر ٤٢ عامًا، جراء الإهمال الطبي المتعمد، بعد فترة اعتقال جائر قضاها في محبسه بمركز شرطة بلبيس، رغم إصابته بالفيرس الكبدي c.

وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية بأن الشهيد حصل قبل 12 ساعة فقط على قرار بإخلاء سبيله بكفالة ٢٠٠٠ جنيه، لكنّ روحه صعدت إلى بارئها تشكو ظلم العسكر.

يذكر أن الشهيد من أبناء قرية ميت بمركز بلبيس بمحاظة الشرقية، وكان يعمل مشرف أغذية بمعهد القرية الأزهري، وتم اعتقاله عقب حملة مداهمات على منازل المواطنين بمركز بلبيس يوم 28 أكتوبر 2018، ولُفقت له اتهامات لا صلة له بها، ومنذ ذلك الحين وهو يقبع في سجون الانقلاب العسكري بعد تعرضه للإخفاء القسري عدة أيام.
التعليقات