وفاة الشيخ عبدالرحمن لطفي أثناء عرضه على نيابة الانقلاب

وفاة الشيخ عبدالرحمن لطفي أثناء عرضه على نيابة الانقلاب

انتقل الشيخ عبدالرحمن لطفي- أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا- إلي جوار ربه اليوم الأربعاء، أثناء عرضه على نيابة الانقلاب بالمنيا، والتي قامت بتجديد حبسه وهو مغمي عليه، وفى حالة إعياء شديد، ولم تكترث إلي شكواه بأن التهم الموجهة إليه ملفقة.

وكانت شرطة الانقلاب قد اعتقلت الشيخ "لطفي" يوم 23/9/2017، من منزله ليلاً، وكان معه شابان من تجار محافظة المنيا، ووجهت إليه اتهامات هزلية أنكرها جميعًا، لكن النيابة أصرت على الأخذ بتحريات الأمن الوطني، وعرضته على النيابة التي قامت بدورها بتجديد حبسه، وهو ما اعترض عليه الشيخ "لطفي"، وأعلن اضرابه عن الطعام.

وكانت كريمته الكبرى قد حذرت منذ أيام في لقاء متلفز من تدهور الحالة الصحية لوالدها عقب دخوله في إضراب عن الطعام، محملة سلطات الانقلاب المسئولية كاملة عن حياة والدها ، إلا أن نيابة الانقلاب تغاضت عن كل ذلك، وواصلت التنكيل بشرفاء الوطن، وجددت حبسه وهو مغمي عليه، اليوم الأربعاء.

التعليقات