ارتقاء شهيدين وإصابة جنديين بالضفة المحتلة.. وحماس تعلق

ارتقاء شهيدين وإصابة جنديين بالضفة المحتلة.. وحماس تعلق
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الاثنين، أن الارتباط المدني، أبلغها باستشهاد مواطنين وإصابة ثالث، بعد إطلاق الاحتلال النار عليهم قرب قرية كفر نعمة، غربي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة. 

وأضافت أن الشهداء هم أمير دراج (20 عاما)، ويوسف عنقاوي (20 عاما)، والمصاب هو هيثم علقم.
وقالت قوات الاحتلال الصهيوني، إنها قتلت فلسطينيين، وأصابت آخر، بعد إطلاق النار عليهم في قرية كفر نعمة غربي محافظة رام الله. 

وزعم ناطق باسم جيش الاحتلال، في بيان له، أن الفلسطينيين الثلاثة قاموا بـ"عملية دعس" عدد من الجنود أمام مدخل القرية، مشيرا إلى أن ضابطا صهيونيا أصيب بجراح خطيرة فيما أصيب جندي بجراح طفيفة جراء الحادث. 

في سياق متصل، ذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، واعتقلت شابا، وأثناء انسحابها سمع صوت إطلاق نار على مدخل القرية. 

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين، وقوات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، على مدخل القرية. 

نتنياهو يأمر بهدم المنازل

وعقب الحدث، أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، أنه أوعز بهدم منازل الفلسطينيين الثلاثة. 

حماس تعلق 

في السياق ذاته، عقبت حركة المقاومة الإسلامية حماس، على الحادث، مشيرة إلى أن عملية الدعس هي رسالة من الشباب الثائر بالضفة الغربية المحتلة اليوم.

وقال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، في تصريح صحفي: "ارتقاء شهيدين غربي رام الله فجر اليوم، يؤكد أن شعبنا الفلسطيني، سيواصل نضاله ضد المحتل حتى ينتزع كامل حريته ويحرر أرضه، وأن جرائم الاحتلال لن تكسر إرادته في الانتفاض المستمر، وتمسكه بخيار المقاومة". 

وأضاف قاسم: "رسالة الشباب الثائر بالضفة الغربية اليوم، أنه لن يهدأ إلا بكنس الاحتلال وتحرير مقدساته، وأنه لن يمرر مخططات تهويد القدس".
التعليقات