"فرن العتيبي" يطرح أسئلة جديدة حول اختفاء جثة خاشقجي

"فرن العتيبي" يطرح أسئلة جديدة حول اختفاء جثة خاشقجي
أعربت شخصيات أمريكية عن "استغرابها" من مواصلة السلطات السعودية رفضها الإفصاح عن مكان جثة الصحفي جمال خاشقجي، رغم ما كشفه تحقيق لقناة "الجزيرة"، بثته قبل يومين، عن معلومات جديدة تتعلق بمصير الجثة.
 
واستهجن المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش، كينيث روث، عدم صدور تعليقات من السلطات السعودية، على ما جاء في التحقيق الأخير، لـ"الجزيرة"، بشأن طريقة التخلص من جثة خاشقجي.
 
وقال روث - عبر حسابه بموقع تويتر -: "تحقيق الجزيرة قال إن جسد خاشقجي أحرق في فرن كبير، بمنزل القنصل السعودي بإسطنبول.. وحكومة ولي العهد (محمد بن سلمان) تواصل التظاهر بالجهل".
 
من جانبه وجه السيناتور الأمريكي السابق، والسياسي تيد ليو أسئلة لكل من الحكومة السعودية وعادل الجبير، عبر "تويتر"، بشأن جمال خاشقجي ومصير جثته.
 
وقال ليو في تغريدة: "هل أحرقتم جثة جمال خاشقجي؟.. إن لم يكن كذلك فنرجو إعطاءها إلى عائلته، ويرجى التوقف عن الكذب على الشعب الأمريكي، والكونجرس؛ لأن الكثير منا سيظلون هنا في الولايات المتحدة، عندما يغادر جاريد كوشنر".
التعليقات