84 منظمة حقوقية تدعو مجلس الأمن لوقف جرائم جيش ميانمار

84 منظمة حقوقية تدعو مجلس الأمن لوقف جرائم جيش ميانمار
دعت 84 منظمة حقوقية، فرنسا، إلى اتخاذ خطوات ملموسة بتحميل جيش ميانمار المسئولية عن إبادات جماعية ضد أقلية "الروهينجيا" المسلمة.

جاء ذلك في بيان مشترك، الثلاثاء، أصدرته 84 منظمة تمثل عرقيات مختلفة من إقليم أراكان، غربي ميانمار، الذي يشكل موطن الروهينجيا الأصلي.

وحث البيان باريس، التي تتولى حاليًا رئاسة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، على اتخاذ خطوات ملموسة ضد الإبادات الجماعية بحق مسلمي الإقليم، ومحاسبة المسئولين عنها.

ومنذ 25 أغسطس 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهينجيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهينجيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون شخص إلى بنجلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينجيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنجلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".
التعليقات