حكومة الانقلاب تواصل حذف بطاقات التموين وتجويع الفقراء

حكومة الانقلاب تواصل حذف بطاقات التموين وتجويع الفقراء
طالب العميل الصهيوني عبدالفتاح السيسي حكومة الانقلاب، أمس السبت، بسرعة الانتهاء من تنقية بطاقات التموين؛ ما يعني حذف المزيد من المستحقين للدعم في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية وانهيار قيمة الجنيه بعد التعويم.

وحذفت وزارة التموين الملايين من المواطنين البسطاء من قوائم بطاقات التموين، في مطلع مارس الجاري، ضمن مخطط حذف "غير المستحقين" من منظومة الدعم؛ إذ أعلنت أن الحذف يرتبط بستة معايير اجتماعية، غير أنه طال في الوقت ذاته غير المشمولين بهذه المعايير، في ضوء عدم امتلاك الحكومة قاعدة بيانات إلكترونية مدققة عن المواطنين.

وكان ملايين المواطنين قد فوجئوا باستبعادهم من منظومة بطاقات التموين، بذريعة انطباق معايير الحذف عليهم، والمحددة كالآتي: "أصحاب استهلاك ألف كيلووات فأعلى من الكهرباء شهريًا، والفواتير الأعلى من ألف جنيه في الشهر للهاتف المحمول، وشاغلو الوظائف العليا، والحيازات لأكثر من 10 أفدنة، ومالكو ‎السيارات (موديلات ما بعد عام 2014‏)، ومن يدفع أكثر من 30 ألف جنيه لأبنائه في المدارس الأجنبية".
التعليقات