نظَّمت أمانة المرأة بحزب الحرية والعدالة بمركز منيا القمح محافظة الشرقية مؤتمرًا حاشدًا تحت عنوان "الأزمة السياسية والانفراجة الربانية" بحضور الدكتور يحيى جودة غنيم القيادي بالحرية والعدالة بمنيا القمح والشرقية ومحمد جودة المسئول الإداري لمكتب الإخوان بجنوب الشرقية والدكتورة حنان أمين أمينة المرأة بالحرية والعدالة بالشرقية ومحمود قشطة أمين الحزب بمنيا القمح والعديد من الرموز السياسية للحزب بمنيا القمح.

 

وفي كلمته تحدَّث يحيى جودة حول الأزمة الراهنة وكيفية تعاطي حزب الحرية والعدالة معها.

 

وأوضح أن الثورة كانت منة من الله، وأنها مستمرة والله غالب على أمره، وذكر بإيجاز عن مساهمة الإخوان في نجاح الثورة وبين أوجه التشابه بين عصرنا وظروفنا وعصر سيدنا يوسف الصديق وكيف أن الله يدبر لدعوته ولنجاح أهل طاعته.

 

من جانبه تحدث محمد جودة مسئول الإخوان بجنوب الشرقية عن الأمل والرؤية المستقبلية، وأنه يجب أن نتحلى بالثقة في نصر الله ويجب أن نبذل كل ما في الوسع من أجل إنجاح التجربة الإسلامية والثقة في القيادة والمنهج، وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

 

وتحدثت الدكتورة حنان أمين عن واقع المرأة في المجتمع المصري ورؤية الحزب لدور المرأة، وأنها شريك أصيل وفاعل في الحركة السياسية، وأن المرأة من الدعامات الأساسية التي تقوم عليها النهضة؛ وذلك لعظم دورها تجاه المجتمع والبشرية.