اعتدت شبيحة وميليشيات الانقلاب بمحافظة الشرقية على مسيرة لمؤيدي الشرعية ورافضي للانقلاب الفاشي بمدينة الزقازيق أمام مستشفى حمدي السيد، وأسفرت عن إصابات في صفوف الثوار وسط أنباء عن اعتقالات عشوائية بينها 4 فتيات.

وكان تحالف دعم الشرعية بالزقازيق قد نظَّم قبيل صلاة المغرب اليوم مسيرةً لرفض الانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية ضمن فعاليات أسبوع "باطل مايحكمش" في الموجة الثورية الثالثة.

شهدت المسيرة مشاركة واسعة وتفاعل كبير من الأهالي وزيادة ملحوظة في الأعداد المشاركة وتنوع كبير في الشرائح، مرددين الهتافات والشعارات الرافضه لحكم العسكر واغتصاب السفاح للسلطة والمنددة بأحكام قضاة العسكر وفشل حكومة الانقلاب في حلِّ المشكلات التي تتفاقم يومًا بعد الآخر.

رفع المشاركون صور الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب للبلاد وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية ولافتات تُندد ‏بسوء أحوال البلاد الاقتصادية وارتفاع الأسعار وتفاقم المشكلات اليومية ‏وتجاهل ‏حكومة الانقلاب ‏لها وفشلها في ‏وضع حلول واقعية؛ ما ‏يزيد الأمور سوء ليدفع المواطن دائمًا فاتورة فشل الانقلابيين.

أكد المشاركون استمرار فعالياتهم حتى عودة الشرعيه الدستوريه والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن ‏المعتقلين ‏ومحاكمة ‏كل ‏مَن تورَّط ‏في سفك دماء المصريين.