شهدت مسيرة عزبة النخل تفاعلاً كبيرًا من الأهالي الذين رفعوا شارات رابعة، وهتفوا تأييدًا للشرعية، وألقوا قطع الحلوى على الثوار المشاركين في المسيرة.

 

المسيرة خرجت من مسجد القعقاع بعد صلاة الجمعة في أسبوع "قاطع رئاسة الدم".