أجلت محكمة جنايات الانقلاب بالقاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامى  قضية اقتحام السجون والهروب من سجن وادي النطرون، لـ17 يناير الجارى، وذلك لتغيب حضور الرئيس الشرعي عن الحضور، بسبب سوء الأحوال الجوية.



القضية المهزلة معتقل فيها الرئيس الشرعي الدكتور  محمد مرسي وعدد من قيادات قيادات جماعة الإخوان المسلمين ورموز الدعوة.



 وفى جلسة لم تستغرق أكثر من عشرة دقائق فقط، حيث بدأت فى الثانية عشرة ظهرًا، واعتلت هيئة المحكمة منصة القضاء، وقامت بإثبات حضور المعتقلين، حيث تبين عدم حضور الرئيس  محمد مرسي.



وطالب محمد الدماطي عضو هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان تأجيل القضية بسبب غياب الرئيس مرسي، وهو ما استجابت له المحكمة وأصدرت قرارها السابق.