كشف مصدر مقرب من صفقة مقاتلات "رافال" التي أبرمتها مصر مع فرنسا عن إتجاه باريس لإدخال تعديلات على المقاتلات تشمل إزالة قدرات حمل أسلحة نووية من على الطائرة وكذلك مستوى الاتصالات على الطائرات التي تتناسب مع حلف شمال الأطلسي "ناتو".


وأشار المصدر في تصريح خاص لموقع "ديفينس نيوز" المعني بالشؤون العسكرية إلى أن الدفعة الأولى من المقاتلات وعددها 3 ستسلم إلى مصر للمشاركة في افتتاح المجرى الملاحي الجديد لقناة السويس في أغسطس القادم وذلك فور الانتهاء من إدخال التعديلات.


وذكر مصدر آخر أن الأنظمة على الفرقاطة الفرنسية التي ستسلم لمصر ستتم ترجمتها إلى الإنجليزية والعربية ، كما سيتم تعديل الأنظمة القتالية لإخراج قدرة إطلاق صواريخ كروز البحرية منها.
واعتبر المصدر الأول أن التعديلات التي ستدخل على "رافال" تمثل لاعبا رئيسيا في توقيت تسليم المقاتلات إلى مصر.