للعام الثالث على التوالي، تواصل شرطة الانقلاب بمحافظة أسوان، جريمة الإخفاء القسري بحق الشاب محمود أحمد ماجد، الطالب بكلية الهندسة بجامعة أسيوط، بعد اعتقاله أثناء عودته من الجامعة إلى منزله بأسوان في 14 يونيو 2016 وجرى اقتياده إلى جهة مجهولة.