للشهر الحادي عشر على التوالي تواصل شرطة الانقلاب جريمة الاختفاء القسري بحق المواطن سيد ناصر محمد الشحات( 24 عامًا)؛ حيثُ اعتقلته شرطة الانقلاب في 4 مايو 2018 تعسفيا من منزله، واقتادته لجهة غير معلومة.
 
وجرى القبض على والده وشقيقه معه، ولكن أُخلي سبيلهما بعد 21 يومًا من تاريخ القبض عليهما، من قسم امبابه.
 
وأدانت منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان ما يتعرَّض له المواطن “سيد الشحات” من اختفاء قسري، لما في ذلك من مخالفة للقانون الدولي والمواثيق الدولية التي صدقت عليها مصر، وأهمها: الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966، وطالبت بالكشف عن مكانه، وإجلاء مصيره.