اعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري بالشرقية المواطن نادر أحمد جلال من أهالي قرية العدوة مركز ههيا، مسقط رأس الرئيس الشهيد محمد مرسي، بشكل تعسفي، واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد انتشرت منذ الصباح الباكر بقرية العدو مركز ههيا، مسقط رأس الرئيس الشهيد محمد مرسي، وانتشرت العربات والمدرعات والسيارات الشرطية داخل شوارع القرية لإرهاب الأهالي ومنع خروج أي مظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

ودأبت شرطة الانقلاب على حصار القرية منذ استشهاد الرئيس محمد مرسي، خشية تنظيم الأهالي مظاهرات احتجاجية تطالب بسقوط الانقلاب والقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.